محمد البنفلاح

الرئيس التنفيذي

یعمل السید محمد البنفلاح كرئیس تنفیذي لشركة مطار البحرین وكان منذ تولیھ منصبھ دافعاً أساسیاً لعجلة تقدم الشركة ونموھا الملحوظ. منذ انضمامھ عام ٢٠١٢ ، عمل البنفلاح على توطید علاقات الشركة بشكل جید بینما قام بمواجھة التحدیات والقضایا الأساسیة التي ظھرت نتیجة إلى الھیكل المؤسسي للشركة، والنتیجة ھي الحداثة والدینامیكیة التي تمتاز بھما شركة مطار البحرین الیوم.

إن جل تركیز السید محمد ینصب على إیجاد وتطویر توجھ استراتیجي شامل في نمو شركة مطار البحرین. فھو یؤمن بأن التطلعات المستقبلیة لا علاقة لھا بالحجم، كما یرید أن یجعل من شركة مطار البحرین شركة استثنائیة على أساس جودة الخدمات التي تقدمھا للمسافر فھو المحور الأساسي لأعمالھا وعملیاتھا.

یعي السید محمد تماماً أن بناء فریق متمیز یحترم أعضاؤه بعضھم بعضاً وتجمعھم علاقات قویة ھو مفتاح النجاح للشركة. كما ویتعمق السید محمد جداً في بناء السیاسات الاستراتیجیة والإجراءات للمطار، بینما یعمل على تحسین بیئة العمل من خلال قواعد ثابتة في تنفیذ عملیات المطار الشاملة. وفي عام ٢٠١٣ ، نجح السید محمد في وضع مجلس إدارة الشركة على نفس المسار مع رسالة ورؤیة وأھداف شركة مطار البحرین وھي:

"أن تكون الشركة مكاناً مثالیاً وبیئة متمیزة للعمل تقوم بتحسین العوائد والإنتاجیة ورفع مستوى رضا عملائھا وتحسین بنیة المطار التحتیة، إضافة إلى تعزیز حوكمة الأعمال فیھا وتحسین عملیاتھا وأدائھا"

یتم أخذ ھذه الأھداف بكل جدیة تحت إدارة السید محمد البنّاءة، حیث تم إنشاء "تحلیق" وھي برنامج تدریبي صمّم لیمنح الشباب فرصاً جدیدة للعمل على مشاریع مھمة تمھیداً لھم وحرصاً على تولیھم مناصب قیادیة مستقبلیة بكل كفاءة ونجاح. یؤمن السید محمد بأنھ عند دمج حماس الشباب وحیوتھم في التفكیر مع الخبرة الواسعة لدى فریق العمل یكون الناتج ھو سر النجاح المستدام.

یبذل السید محمد البنفلاح قصارى جھده في العمل نحو تحقیق رؤیة شركة مطار البحرین في التطور إلى مطار حدیث في قمة عطائھ یفوق التوقعات ویعكس المكانة العظیمة لمملكة البحرین.

یعمل السید محمد حالی اً بشكل مكثف في توسعة المطار الحالي لتزوید المسافرین بأفضل الخدمات، كما ویؤمن بحقیقة أن المطار ھو نقطة التلاقي الأولى لكل شخص یزور البحرین ولذلك فھو یعكس انطباع الزائر عن الدولة بأكملھا. أتت جھود فریق العمل لدى السید محمد بثمارھا حین حازت شركة مطار البحرین على جائزة (سكاي تراكس) لأفضل خدمة طاقم مطار في الشرق الأوسط.

تجمع السید محمد وطبیعة عملھ الدینامیكیة علاقة رائعة فھو یعتبر نفسھ محظوظاً في العمل على تطویر مطار البحرین الدولي لتحسین حیاة الناس وجعل تجربة سفرھم أكثر راحة وسھولة.

بدأ السید محمد حیاتھ المھنیة بكل تواضع كخریج في الھندسة المیكانیكیة حیث انطلقت رحلتھ عندما كان متدرب اً في المیكانیك في شركة الخلیج لصناعة البتروكیماویات عام ١٩٨٥ ثم صعد تدریجیاً بعد اعتماده من قبل شركة (دي إتش إل) حیث تدرب في العدید من ورش العمل المتعلقة بإلكترونیات الطیران.

یعتبر ما أظھره السید محمد البنفلاح خلال سنوات المھنیة ولا سیما العمل الجاد والنزاھة وتقبل الاقتراحات أھم العوامل التي أدت إلى نجاحھ الذي یمتاز بأبعاده المتعددة وعلى كافة الأصعدة.

یعشق السید محمد كل الأمور المتعلقة بالفن والتصویر، كما ویستمتع بقضاء أوقاتھ مع زوجتھ وأبنائھ الثلاثة وھو من أشد المعجبین بالضیافة البحرینیة وسعید جداً بالتواضع والترحاب والثقافات المتعددة التي یتمتع بھا كل من حولھ.