مبنى المسافرين الجديد

مشروع توسعة مطار البحرين الدولي

بعد عامين على تفضل صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظهما الله ، بتدشين برنامج تحديث مطار البحرين الدولي في فبراير 2016 كأحد أكبر مشاريع تطوير البنية التحتية في تاريخ مملكة البحرين التي تقوم بالإشراف عليها وزارة المواصلات و الإتصالات بالتعاون مع شركة مطار البحرين، لتنطلق مرحلة جديدة في قطاع الطيران في مملكة البحرين تماشيا مع مستوى الطموح وحجم الإنجاز وحركة النماء المستمرة في القطاعات كافة في المملكة، والتي تأتي تنفيذاً لرؤى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وتواصل العمل عليها الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء وبمتابعة حثيثة من صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، لمواصلة خطى مسيرة التنمية الشاملة التي تشمل أهدافها تعزيز البيئة الاستثمارية و تحفيز النمو الإقتصادي وتوفير الفرص النوعية للمواطنين.

مبنى المسافرين الجديد

يأتي برنامج تحديث مطار البحرين الدولي بتكلفه إجمالية تبلغ 1.1 مليار دولار أمريكي بدعم من صندوق أبوظبي للتمويل، في إطار المشاريع التنموية الكبرى في مملكة البحرين والتي تمتد عبر مجموعة من القطاعات الاقتصادية بقيمة إجمالية تصل إلى أكثر من 32 مليار دولار أمريكي.

يمتد بمساحة 210 ألف متر مربع و بطاقة إستيعابية تصل الى 14 مليون مسافر و130 ألف حركة جوية للطائرات سنويًا ومناولة 4,800 حقيبة في الساعة.

الى جانب ذلك كله، يضم موقف للسيارات متعدد الطوابق بمساحة تقارب 27,000 متر مربع و بسعة إجمالية تصل الى 2,700 سيارة.

Bookmark and Share