مبنى المسافرين الجديد

AMP أخبار

18 مارس/مارس 2019

وزير المواصلات والاتصالات يعلن عن بدء البرنامج الوطني لجاهزية العمليات لنقل الحركة الجوية لمبنى المسافرين الجديد في مطار البحرين الدولي

أعلن سعادة وزير المواصلات والاتصالات المهندس كمال بن أحمد محمد، رئيس مجلس إدارة شركة مطار البحرين، عن بدء البرنامج الوطني لجاهزية العمليات لنقل الحركة الجوية (ORAT) لمبنى المسافرين الجديد من خلال إطلاق أولى الدورات التدريبية التعريفية التي تنظمها شركة مطار البحرين بالتعاون مع شركة فرابورت إيه جي، والتي توفر الخدمات الاستشارية لمشروع مبنى المسافرين الجديد، لكافة الشركاء الاستراتيجيين والأطراف ذات العلاقة في مطار البحرين الدولي استعدادًا لافتتاح مبنى المسافرين الجديد في الربع الثالث من العام الجاري، وذلك في أكاديمية الخليج للطيران في المحرق.

وبهذه المناسبة أكد سعادة وزير المواصلات والاتصالات أن برنامج جاهزية العمليات لنقل الحركة الجوية يعد من المشاريع الحيوية والأساسية ضمن برنامج تحديث مطار البحرين الدولي، إذ يضمن سير كافة العمليات بسلاسة منذ اليوم الأول وتوفير تجربة آمنة واستثنائية للمسافرين، كما سيعمل نظام الجاهزية التشغيلية على إشراك كافة الشركاء، مثل الهيئات الحكومية وشركات الطيران المعتمدة ومزودي الخدمات والموردين، في تجارب العمليات التشغيلية لفهم آلية العمل وتنفيذه على أفضل وجه بما يضمن توفير تجربة سفر مريحة وسلسة لمرتادي المطار.

وأشار سعادته الى أن هذه الخطوة تقدّم كذلك الدعم المطلوب لشركة مطار البحرين وتتيح الفرصة لوضع معايير جودة فائقة وإدارة متميّزة  للمرافق المتنوعة في مبنى المسافرين الذي يمثل إضافة نوعية لقطاع الطيران المدني في المملكة، كما سيعزز من منظومة القطاع على مستوى المنطقة لما يتمتع به من إمكانيات متطورة وأنظمة وتجهيزات ذات مستوى عالمي، فضلًا عن قدرته على استيعاب النمو المتزايد في أعداد المسافرين القادمين والمغادرين.

وأكد سعادة الوزير خلال اللقاء الذي جمعه بالمدربين والمدربات على المسؤولية الملقاة على عاتقهم خلال المرحلة القادمة، والتي تتزامن مع الانتهاء من 80% من أعمال البناء، مشيدًا بالقدرة والكفاءة التي يتحلون بها والتي تؤهلهم للاضطلاع بمهمة تدريب كافة الأطراف المعنية على العمليات التشغيلية وصولًا إلى التجارب التشغيلية المتقدمة التي من المتوقع أن تضم ما يقرب من 8400 متطوع من أفراد المجتمع، والذين سيشاركون في تجارب حية ومحاكاة حقيقة لتجربة السفر ليعربوا عن انطباعاتهم حول الخدمات والمرافق المجهزة وفق أحدث المعايير العالمية، وهو ما سيساعد على الخروج بتحليل شامل لأوجه النقص المُحتملة ومن ثم معالجتها قبل الافتتاح الرسمي في الربع الثالث من العام الحالي.

تهدف هذه المرحلة، والتي تأتي ضمن سلسة البرامج التدريبية التعريفية التي تمتد على مدار الأشهر السبعة القادمة، إلى إعداد 5800 موظف ممثلين عن كافة الشركاء الاستراتيجيين، حيث يقوم فريق تدريب مخصص يتألف من 13 عضوًا من كل من شركة مطار البحرين ووزارة الداخلية وشركة خدمات مطار البحرين بإجراء الورش التدريبية، والتي تتضمن عددًا من الموضوعات منها : نظرة عامة على مبنى المسافرين الجديد، وتدفقات الموظفين والمسافرين، وأنظمة مناولة الأمتعة وغيرها، بالإضافة إلى الزيارات الميدانية لموقع البناء مما يتيح التعرف عن قرب على المواقع الأساسية في المبنى. وهذا ويشتمل البرنامج الوطني لجاهزية العمليات لنقل الحركة الجوية على 75 تجربة تشغيلية تتنوع ما بين برامج تدريبية وزيارات ميدانية وجولات استطلاعية وتجارب عملية متقدمة.