مبنى المسافرين الجديد

AMP أخبار

14 نوفمبر/نوفمبر 2018

شركة مطار البحرين توقع اتفاقية لتصميم وتجديد مباني شؤون الطيران المدني مع شركة "دار الخليج للهندسة"

حضر سعادة وزير المواصلات والاتصالات المهندس كمال بن أحمد محمد، رئيس مجلس إدارة مجموعة طيران الخليج القابضة، مراسم توقيع اتفاقية تصميم وتجديد مباني شؤون الطيران المدني الواقعة غرب مطار البحرين الدولي والبالغة مساحتها حوالي أربعة آلاف متر مربع، وذلك في أول أيام معرض البحرين الدولي للطيران 2018 والذي تنظمه وزارة المواصلات والاتصالات بالتعاون مع سلاح الجو الملكي في قاعدة الصخير الجوية برعاية سامية من لدن صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى ومتابعة وإشراف سمو الشيخ عبد الله بن حمد آل خليفة، الممثل الشخصي لصاحب الجلالة الملك المفدى رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض البحرين الدولي للطيران، وذلك في قاعدة الصخير الجوية في الفترة من 14-16 نوفمبر 2018.

وقّع الاتفاقية كل من السيد محمد يوسف البنفلاح، الرئيس التنفيذي لشركة مطار البحرين، والسيدة نوال عبدالكريم مدير عام شركة "دار الخليج للهندسة" بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين. ويهدف المشروع إلى إعادة الوضوح الى المبنى القديم الذي تم بناؤه في القرن الماضي عندما تم الاعتراف به كمطار رئيسي لمملكة البحرين ومنطقة الخليج العربي، كما يهدف أيضًا إلى تحويل المبنى إلى منشأة فخمة مخصصة لكبار الشخصيات ورجال الأعمال.

وبهذه المناسبة صرح سعادة وزير المواصلات والاتصالات بأن مبنى شؤون الطيران المدني الحالي يمثل شاهدًا على حقبة زمنية مهمة في تاريخ صناعة الطيران في البحرين عندما تم الاعتراف به دوليًا كأول مطار لمملكة البحرين، مضيفًا أن شركة مطار البحرين قد حرصت على أن يحتفظ المبنى الجديد بطابعه التقليدي الذي عرف به في السبعينيات من القرن الماضي وتحويله إلى مبنى للطيران الخاص وفقًا لأحدث المعايير العالمية، وهو ما من شأنه أن يسهم في الارتقاء بقطاع الطيران الخاص في المملكة بما يتفق مع رؤية البحرين الاقتصادية 2030، مؤكدًا سعادته أن مشروع تطوير وتحديث مبنى شؤون الطيران المدني، الذي من المتوقع الانتهاء منه في العام 2020 ليكون مخصصًا للطيران الخاص، يأتي انطلاقًا من رؤية وزارة المواصلات والاتصالات لضرورة إيجاد مبنى متخصص يقدم خدمات لمالكي الطيارات الخاصة من خلال مطار البحرين الدولي، خاصة في ظل معدلات النمو الإيجابية التي يحققها هذا القطاع على مستوى الشرق الأوسط، كما أنه يأتي كجزء من استراتيجية متكاملة لتطوير البنية التحتية لمطار البحرين الدولي، ويعد أحد المكونات الأساسية لبرنامج تحديث مطار البحرين الذي من المتوقع أن يتم الانتهاء منه في الربع الثالث من العام 2019.