AMP أخبار

15 نوفمبر/نوفمبر 2018

متحف البحرين الوطني يحتضن حفل عشاء المشاركين في معرض البحرين الدولي للطيران 2018

تفضل سعادة وزير المواصلات والاتصالات سعادة المهندس كمال بن أحمد محمد، رئيس مجلس إدارة مجموعة طيران الخليج القابضة بحضور حفل العشاء الذي تم تنظيمه في متحف البحرين الوطني احتفالًا بالافتتاح الرسمي لمعرض البحرين الدولي للطيران 2018 وترحيبًا بالمشاركين في فعالياته التي تحظى برعاية سامية من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى ومتابعة وإشراف سمو الشيخ عبد الله بن حمد آل خليفة، الممثل الشخصي لعاهل البلاد المفدى، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض الذي سيستمر حتى السادس عشر من نوفمبر في قاعدة الصخير الجوية. كما حضر الحفل، الذي عكس عمق وغزارة الثقافة البحرينية، السادة أعضاء مجلس إدارة مجموعة طيران الخليج القابضة ومسؤولي إدارة شركة مطار البحرين، بالإضافة إلى رؤساء الوفود المشاركة في المعرض وضيوف البلاد من الدول الشقيقة والصديقة.

وبهذه المناسبة تقدم سعادة وزير المواصلات والاتصالات بجزيل الشكر وعظيم الامتنان لمقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى على تفضله برعاية وافتتاح معرض الطيران اليوم، والذي يعد إنجازا إضافيًا يضاف إلى الإنجازات التي تحققت لمملكة البحرين في عهد جلالته حفظه الله، مشيدًا بالجهود المتفانية التي بذلتها اللجنة العليا المنظمة للمعرض برئاسة سمو الشيخ عبد الله بن حمد آل خليفة، والتي يعود لها الفضل في تحويل معرض البحرين الدولي للطيران إلى إحدى أبرز فعاليات قطاع الطيران في المنطقة، مشيرًا إلى أن نسخة هذا العام من المعرض تعد الأضخم والأكثر نجاحًا على الإطلاق. كما أعرب سعادته عن خالص شكره لكبار المسؤولين الحكوميين وقادة قطاع الطيران في العالم، والذين توافدوا من شتى أنحاء العالم للمشاركة في معرض البحرين الدولي للطيران 2018.

وأكد سعادة وزير المواصلات والاتصالات المهندس كمال بن أحمد محمد بأن أنظار المحافل الدولية للطيران تتجه حاليًا نحو هذه المنطقة، والتي تتمتع بإحدى أسرع أسواق الطيران نموًا في العالم أجمع. مشيرًا إلى أنه من أجل مسايرة هذه الوتيرة السريعة للنمو، تعمل العديد من المطارات الإقليمية على مشاريع توسعة وتطوير، بما في ذلك مطار البحرين الدولي، والذي يشهد نقلة نوعية غير مسبوقة بفضل برنامج تحديث المطار الجاري تنفيذه حاليًا، والذي يهدف إلى تحويل المطار إلى أحد أبرز الموانئ الجوية التي تنافس أفضل المطارات على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وأضاف قائلاً: "سعيًا إلى مواكبة نموه الاستثنائي ومنح العارضين المزيد من الوقت للتجهيز والاستعداد، فقد تم تغيير الموعد المعتاد لمعرض البحرين الدولي للطيران من شهر يناير إلى نوفمبر، ومع ذلك يمكنني التأكيد بكل ثقة أن الأمر استحق الانتظار. إذ ارتفعت نسبة المشاركة إلى أعلى مستوياتها مقارنةً بالنسخ السابقة، كما تضاعفت مساحة صالة العرض لتلبية الطلب المتزايد. ويعد هذا الحجم والإقبال غير المسبوق على المعرض إنجازًا جديدًا للمملكة، كما يوفر المزيد من الفرص القيّمة لأوساط الطيران العالمية لاستكشاف إمكانات عقد الشراكات."

وفي الختام تقدم سعادة وزير المواصلات والاتصالات بالشكر لمعالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة على إتاحتها الفرصة لتنظيم حفل العشاء في متحف البحرين الوطني الذي يعد أحد الصروح الوطنية المهمة ومعلمًا سياحيًا يقصده القاصي والداني.

هذا وقد اشتمل الحفل الذي احتضنه متحف البحرين الوطني على عروض موسيقية وغنائية قدمتها فرقة محمد بن فارس وفرقة قلالي الشعبية.

print