شركة مطار البحرين تعلن عن انتهاء مشروع استراتيجي لإعادة تسمية ممرات تحرك الطائرات الرئيسية بمطار البحرين الدولي

أعلنت شركة مطار البحرين، الجهة المسؤولة عن إدارة وتشغيل مطار البحرين الدولي، عن انتهاء مشروع إعادة تسمية ممرات تحرك الطائرات الرئيسية والممرات الرابطة في مطار البحرين الدولي والذي نفذته الشركة بهدف تعزيز السلامة داخل المطار وضمان التزامه بجميع المعايير الدولية وأفضل الممارسات العالمية. وتعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها إعادة تسمية الممرات الرئيسية والممرات الرابطة بالمطار منذ إنشائه في السبعينيات من القرن الماضي.

وشهدت عملية إعادة التسمية تطبيق نظام أبجدي رقمي متطور على ضوء التوصيات الصادرة عن المجلس الدولي للمطارات (ACI) ومنظمة الطيران المدني الدولي (ICAO)، وهو ما من شأنه أن يساعد الطيارين على تسيير الطائرات على أرض المطار بشكل أكثر سلاسة وتحسين التواصل مع أبراج مراقبة الحركة الجوية، فضلًا عن دعم خطط نمو مطار البحرين الدولي الجاري تنفيذها ضمن برنامج تحديث المطار.

وبهذه المناسبة قال الرئيس التنفيذي لإدارة التطوير والشؤون الفنية والهندسية بشركة مطار البحرين السيد عبد الله جناحي: "دأبت شركة مطار البحرين على وضع أهداف طويلة الأجل للنمو والتطوير المستمر من خلال التعاون عن كثب مع أهم هيئات الطيران العالمية. ففي أوائل العام 2016، استضافت الشركة فريقًا من خبراء المجلس الدولي للمطارات بغرض فحص منشآت مطار البحرين الدولي وتقييمها فيما يتعلق بالالتزام باللوائح والمعايير وأفضل الممارسات. وقد أسفرت هذه الزيارة عن إعداد تقرير مفصّل يحدد المجالات التي تحتاج إلى تطوير إلى جانب عدد من التوصيات التي تمت مناقشتها مع شؤون الطيران المدني، الجهة المختصة بتنظيم جميع الجوانب المتعلقة بالطيران والإشراف عليها في مملكة البحرين، للموافقة عليها."

وأضاف السيد جناحي: "من خلال التنسيق الوثيق مع الجهات ذات الصلة، تم تشكيل فريق مختص بقيادة شؤون الطيران المدني بالتعاون مع مراقبة الحركة الجوية وأقسام عمليات الجانب الجوي وإدارة المرافق بشركة مطار البحرين، والذي قام بتخطيط عملية تنفيذ هذا المشروع بعناية منذ عام تقريبًا. وتماشيًا مع نظام إدارة السلامة بالمطار، تولت الإدارات المعنية في شركة مطار البحرين مهام دراسة ومعالجة التغييرات المطلوبة، كما تم تقييمها بواسطة شؤون الطيران المدني ومراقبة الحركة الجوية وعدد من شركات الطيران، بما في ذلك شركة طيران الخليج ودي إتش إل (DHL) وتكسل إير والبحرية الأمريكية. وعليه، فإننا على يقين أن جميع شركات الطيران العاملة في مطار البحرين الدولي ستتكيف بسرعة وسهولة مع هذا النظام الجديد باعتباره أكثر ملاءمة وسلاسة."

 
Bookmark and Share